المسير..


1290052190_16d733df50

أسـعد ذبيـان

المسير..

عندما تنام المدينة
ويثقل النعاس شرفات مبانيها

يحلو للتفاح أن يستيقظ
على أنامل الحاج قبيل الفجر

كان يمشي الهوينا.. يجرّ أعوامه العشرين
نساءه الثلاثين
وخيباته الأربعين.. بعد الألف

قصيرُ القامة، تعرفُ وقعَ قدميه
صراصير الليل التي يسحق
هو الذي سحقته الأقدار

عندما تنام المدينة
ولا يرتاح البحر من عناقها.

يحلو لرائحة الذكريات أن تفوح
على أصابع ريح تدغدغ الجسد

كان لا يمشي.. ولكنّ خيباته تجره
صمت المدينة يأخذ بيده
حتى يعانق البحر..
ويذوق التفاح!

7/7/2009

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s