يوسف


p01_20091003_pic1_full

أسـعد ذبيـان

يوسف الذي عرفتموه، رميتموه في البئر
يوسف الذي عرفتوه خرج من مصر إلى أرض الميعاد
ويوسف الذي نعرفه خرج من بطن أمه أسيراً

طفلكم رميتموه لأنه نطق بالحق
وطفلنا سجنتموه لأنه لم ينطق بعد

جاء ليهدي أناساً ضلّوا
جاء ليشفي من البرص، ويضيء السبيل

أتاكم نبياً أباً عن جد، فكفرتم به
جاءنا سجيناً إبن سجينة، لأبٍ بلا هويّة
ولشعبٍ بلا أرضٍ
فهللنا له. وصفقنا له. ودبكنا له.

يوسف الذي نعرفه، ضحكته اجتازت القضبان
نحيبه على حضن أمه، أزاح الأرض عن ظهر (أطلس)
وجلاديكم ما اهتموا
اعتادوا قتل الأنبياء.

يوسف الذي نعرفه، لم يرى الشمس قبل اليوم
لم يسمع أغنية، لم يعرف أباه
لم يعرف سارة، ولا زكريا، ولا عثمان
لم يعرف الإنجيل، لم يشاهد القرآن

يوسف الذي نعرفه، حاولتم قتله جنيناً
ورضيعاً.. وطفلاً..
يوسف، خرج إلى أرضٍ لا وطن عليها
وبيوتٍ هرب من ثقوب جدرانها الأمان
لشعبٍ فرقه من جمعهم يوسف
الذي رموه في البئر!

تحية إلى يوسف ابن الأسيرة المحررة فاطمة الزق التي رزقت بابنها أثناء تواجدها في الأسر في العام 2008.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s