أنا أؤمن أنّ إلهي إله حب


حبوا بعضكم

حبوا بعضكم أكثر

أسعد ذبيـان

“حبوا بعضكم.. المسيح راجع” هي عنوان اليافطة التي حملتها امرأتين باللغتين العربية والإنكليزية عند تقاطع الروشة – الحمراء. هاتين اليافطتين هما دعوة للناس للتلاقي والمحبة، كما أنّ فيها تحذيرٌ من اقتراب “الأجل”. “مش عارفين إنو هالدولة جايبي أجلنا من زمان” يعلّق سائق التاكسي الذي يقلّني. يتحدّث آخر عن فيلم 2012 الذي يحكي عن نهاية عمر هذا العالم (كما نعرفه على الأقل). تتحدث الأديان كلها عن “هرمجدون” ويوم الدينونة، وعن عودة المهدي أو المسيح أو “ابو ابراهيم”. لا أحد يريد لهذا العالم بدايات جديدة، كلهم يودّون نهاية مؤلمة فيها إجرامٌ وقتلٌ وتصفية. كلهم يريدون “سلق” نصف البشرية في جهنّم، والتمتع “بالحور العين” لوحدهم في جناتٍ من عسل، ولبن. يعترض صديقي الماركسي على هذا الشعار لأنّ لا أنهر من “فودكا” و “رد بل” في النعيم. الكل يريد نهاية مأساوية للقاء ربٍ يفترض به أن يكون متسامحاً، ومحباً، ومخلصاً. أنا أؤمن أنّ إلهي إله حب. أنا أؤمن بالحب. أنا لا أؤمن بالنهايات، أؤمن بالبدايات. وهذه ليست نهاية مقالة، إنها بداية لفكرة. إنها البداية لحبٍ كبير يعمّ البشريّة.

One thought on “أنا أؤمن أنّ إلهي إله حب

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s