بيروت هي البشريّة


أسعد ذبيـان

بيروت تدلّك ظهر حبيبها

تستخدم كريماً مرطباً برائحة المقاهي

وأبوها نائمٌ بالغرفة المجاورة..

بيروت تخلع عنها الملابس

بيتاً بيتاً..

وأبوها مستلقٍ في الغرفة المجاورة..

بيروتُ جميلة كأنثى.. من دون تضاريس ظاهرة

من دون شوارع..

بمرتفعاتٍ مختبئة تحت جدران البيوت

بيروت أحلى بأمل تفاصيلها..

بالولد الشقيّ في الحمراء كشامةٍ على ظهرها

بالتفاح يبيعونه قي دكاكين هضابها

بأبيها الغافي بالغرفة المجاورة..

بيروتُ “تقرّص عجين” الرجال تحتها

بيروتُ مبتلّة.. بيروت حارّة

وأبوها يشخّر.. لا يدري ما يحلّ بها!

بيروت تصغر في يديّ من تسلمه قلبها

تصير غرفة منزل. في شارع مليءٍ بالفنادق

بيروت تكبر فوق رأس سيّدها

بلادٌ بمطارٍ واحد، ووحدك تملك التأشيرة وتذكرة السفر

بيروت نهمة لا تشبع

بيروت عنيدة.. لا تخضع

إن لم تضربها هزّة.. بيروتُ لا تركع

كلّ ذاك.. وأبوها يغطّ في الغرفة المجاورة!

بيروت.. انسجامٌ من النظرة الأولى..

حبٌ من الموعد الأوّل..

بيروت متقلّبة..

هي فوقك تبهرك بآثار الولادة

هي تحتك ترفعك لمرتبة الألوهة

وأبوها قرير العينين.. في الغرفة المجاورة!

بيروتُ.. طفولتها معذّبة

بيروت تنتقم من أهلها

بيروت تقابل الغرباء خلسة

بيروت تنتظر نوم المعقّدين

لتجنّ، وتدوخ، وتصرخ، وتتأوّه

بيروت ماضيها مشوّه!

بيروت.. كثر يريدونها..

بيروت.. يحلو الصباح بين عينيها

بيروت.. تحب الأزياء المثيرة

يغصبها أهلها بزيّ لا يليق..

بيروت تنتقم.. تطارح رجلها الغرام

وأبوها ما زال على ظهره في السرير مطمئناً..

بيروت يغصبونها بالأسود لعودة المنتظر

يزنّروها بوشاحٍ كربلائيّ

بيروت يلفّونها من الداخل بجبنٍ وضعف

بسننٍ وتقاليد!

وبيروتٌ لا تنتمي لزمنٍ

لا تنتمي لوطنٍ

بيروت هي البشريّة..

وأبوها شرقيّ.

لا يفيق إلا للصلاة..

8 thoughts on “بيروت هي البشريّة

  1. مع التحفظ على الكثير من الصفات التي انتحلتها لبيروت و الموافقة على البعض التي لبسته دون منة خربشات احد,
    اين المشكلة التي تريد ان تلفت النظر اليها؟؟؟
    اهي بالاب النائم؟ فدلنا عليه نوقظه و الاجدر بنا ان نبادر و لا ننتظره,
    اهي بالوشاح الاسود او بكربلاء او بالشيعة و لا تميز بين كربلاء و الشيعة,
    لكي تكون بيروت البشرية و هي كذلك يجب ان تسع الوان بنيها دون استثاء

    • شكراً أمين على التعليق
      وأواقك الرأي/ بيروت لا تحناج لأحد لكي يلبسها شيئاً
      بل هي التي تكسينا جميعاُ
      أحاول أن أطلب من الجميع وقف قتل بيروت وحبسها وتحويلعا إلى مدينة حزن
      ولا أفول الشيعة فحسب بل السن أيضاً (وسنن وتقاليد من الداخل)
      وهنا لا أقصد الدين الحقيقي بل الأتباع المضللين الذين يصدّرون ثقافات الإقتتال والحزن والدموع
      بينما بيروت هي البشرية بفرحها ورقصها وجمالها ورفضها للموت
      مع شكري

  2. شكرا اسعد على الرد
    في التعليق الاول نسيت ان اهنئك على اسلوبك المميز
    و اما المضمون يحتاج الى نقاش اكثر و لا سبيل الى ذلك هنا
    مع الاحترام

  3. ……. am speechless..touched..أبوها شرقيّ.!.. .. لا يفيق إلا للصلاة……..بيروت تقابل الغرباء خلسة….
    maybe i can add Beirut is a dare the same dare i see in your poems..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s