دعيني أعود إلى كهفكِ


قصيدة منشورة في جريدة “حبر لبناني” – عدد كانون الأول 2009

دعيني أعود إلى كهفكِ..

أسعد ذبيـان

خذي من عيناي..
مرسى لشراع سفينتك المحطمة
تعلقي بالشفة العليا
واسدلي شعرك على السفلى
دعيني أخرج لكِ من بينهما
بلسماً لجراح الماضي

يا من كنت بالأمس حبيبها
يا امرأةً علّمتني الحرف من شفتيها
والنطق، والكلام..
يا امرأةً كبرتُ على حضنها،
على عنقها،
على يديها..
دعيني أعود إلى كهفكِ..
عارٍ، بربريٍّ، لا أحمل سوى حجر الصوان

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s