ما بين العالي والواطي



الأزهر الشريف

أسعد ذبيـان

يمر الوقت مسرعاً، وعليّ الذهاب إلى منزل صديقي الذي ينتظرني. أحاول قدر المستطاع أن أضع خبراً على المدونة قبل أن أغادر لعطلة بداية سهر بيروت (نهاية الأسبوع). لا شيء يعنَ (من باب الإلحاح الشديد) على بالي غير مصر. لا أدري إن كان الأمر لأنني كنت أشاهد مباراة كرة القدم الأخيرة التي فاز بها فريق الفراعنة على المنتخب الجزائري في نصف نهائيات كأس إفريقيا. أو لأنني شاهدت قبل يومين فيلماً فيه لقطات عن مصر الفراعنة وعن الإله رع. أو لأنني كنت أقراً في التاريخ عن نفرتيتي، أو لإنبهاري بحضارة النيل، وموضوع التحنيط. أمّا مناقشتي مع صديق حول أفعال عبد الناصر وفكرة الوحدة العربية فقد يكون لها ذيول عالقة في غشاء الذاكرة. يمكن أن يكون أيضاً موضوع نجيب ساويرس وفوزه في المحاكمة الأخيرة، وورود إسم أوراسكوم في تقرير قرأته اليوم. أو ربّما لأنّ هناك شخصاُ أعرفه خريج الأزهر. كما يمكن أن يكون لطه حسين تأثير في سرقتي نحو الديار المصرية، أو بضع اللقطات التي أخذت عندما عبرت نحو تونس ونزلت القاخرة لساعاتٍ ست منذ بضعة شهور. ويمكن أن يكون هناك دوراً لوائل ونهى وأحمد (مدونين أصدقاء) وعصمت ونصري وأحمد (أصدقاء) وتفكيري بهم علاقة بالأمر. كذلك موضوع نجع حمادى، وكوني قد شاهدت بأم العين إعتداءات الشرطة اللبنانية خدمةً لحماية السفارة المصرية في بيروت، قد أخذا مساحة غير قليلة من الفراغ الفكري. وربّما موضوع الجدار الفولاذي (العار) الذي تبنيه مصر على حدود قطاع غزة والذي قرأت عنه مقالاً مشوقاً في إحدى المدونات المصرية من سيناء. لكن حقيقة الأمر هي هذه الأمور جميعا. إليكم هذه المقارنة السريعة:

أيام كان في رجالة

ق.م.: الإله رع – نفرتيتي – أخناتون – توت عنخ أمون (حكم ممتد ليطال الأراضي المحيطةظ نهضة عمرانية وزراعية /تحنيط/ تقنيات متطورة/ زخرفات/ أموال/ بناء الإهرامات).

دخل الرومان مصر العام 30 ق·م وأصبحت إحدى ولاياتها بل صارت مصر من أهم ولايات الامبراطورية الرومانية نظرا لأهميتها الاقتصادية، فمصر عرفت وقتها بأنها سلة غذاء الدولة الرومانية، وصارت الأسكندرية ثاني أهم مدن الإمبراطورية بعد روما واستمرت جامعة الأسكندرية (القديمة) بالعمل

دخلت المسيحية مصر في منتصف القرن الأول الميلادي وذلك بدخول القديس مرقس إلى الأسكندرية وتأسيس أول كنيسة في مصر وأفريقيا بأسرها.

دخل الإسلام مصر في عهد الخليفة العربي عمر بن الخطاب وبقيادة عمرو بن العاص العام 641 م

يعتبر محمد علي مؤسس مصر الحديثة لما قام به من إصلاحات شملت جميع نواحي الحياة بما يتفق مع روح العصر الحديث وقتها، فبدأ ببناء جيش مصر القوى وأنشأ المدرسة الحربية، ونشأت صناعة السفن في بولاق والترسانة البحرية في الإسكندرية. وأصلح أحوال الزراعة والرى وأنشأ القناطر والسدود والترع، وأنشأ المصانع والمعامل لسد حاجة الجيش وبيع الفائض للأهالى، وفى مجال التجارة عمل محمد علي باشا على نشر الأمن لطرق التجارة الداخلية وقام بإنشاء أسطول للتجارة الخارجية حيث ازدهرت حركة التجارة في مصر.

قاد اللواء محمد نجيب وجمال عبد الناصر واخرون من الضباط المصريين ثورة 23 يوليو 1952. والتي قامت بالعديد من المهام من أهمها إصدار قانون الإصلاح الزراعي، ووضعت أول خطة خمسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في تاريخ مصر عام 1960 ومحاولة تطوير الصناعة والإنتاج وتم إنشاء السد العالى 1960-1970 ومساعدة البلاد في مجال التعليم والصحة والإنشاء والتعمير والزراعة. وفى مجال السياسة الخارجية عملت ثورة يوليو على تشجيع حركات التحرير من الاستعمار كما اتخذت سياسة الحياد الإيجابي مبدآً أساسياً في سياساتها الخارجية. قامت كل من إسرائيل وفرنسا وانجلترا بعمل هجوم منظم علي مصر فيما يسمي بالعدوان الثلاثي علي مصر وقد قامت المقاومة الشعبيه باعمال بطوليه لصد الفرنجا والانجليز اماإسرائيل فاخزت سيناء بالكامل ولكن صدر قرارمن مجلس الامن أن زاك برد جميع الأرض المحتله الي مصروعدم شرعية الهجوم علي مصر

وهذه معلومات متوافرة جميعها على الويكيبيديا. ثمّ تضيف في فقرة “عهد مبارك“:

خلي الصورة تحكي

أكتوبر 1981، تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية ،باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له.

أكتوبر 1987 أُعيد ا الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثانية.

1993 أُعيد  الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية ثالثة.

أُعيد الاستفتاء عليه رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية رابعة. 26 سبتمبر 1999،

كما تم انتخابه لفترة ولاية جديدة عام 2005 في أول انتخابات رئاسية تعددية تشهدها مصر عقب إجراء تعديل دستوري

قبل كامب دايفيد

لكن ما تغفل عنه وسائل الإعلام ومحركات البحث قاطبةً هو ما يجري حالياً في مصر:

–          سحب رواية طه حسين من مناهج المرحلة الثانوية – قراءة المزيد (جريدة الأخبار)

–          بناء الجدار الفولاذي على حدود غزة وانتفاع الشركات الأميركية واالعربية التابعة لإسرائيل من عمليات البناء هذه

(مدونة سيناء) و(إقتتاحية مجلة الآداب)

–          توريث جمال مبارك الحكم

–          فتاوي الأزهر المثيرة للضحك من إرضاع الكبير إلى جواز بناء الجدار

–          قمع المتظاهرين المشاركين في التظاهرة والمسيرة الداعمة لغزة (موقع الديموقرطية الآن

–          محاكمات تخص نجيب ساويرس وهشام طلعت والشبهات حول رشوة القضاء لإصدار أحكام تتناسب مع المزاج الحاكم

يفيدكم أن تتصفخوا هذه الروايط لتفهموا الفارق بين حكم العالي وحكم الواطي

التعذيب في مصر

الوعي المصريموسوعة الجلادين

عناوين جريدة الجمهورية - كانون الأول 2009

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s