تغطية الانتخابات المصريّة: المعركة الإلكترونية


 

أسعد ذبيـان

نشرت في شباب السفير

 قبيل موعد انتخابات مجلس الشعب المصري، يقوم “شباب السفير” بتقديم موجز عن المبادرات الشبابيّة الهادفة إلى تغطية اليوم الانتخابي والانتهاكات القانونيّة، على المواقع الإلكترونيّة.

رفضت مصر بشكل قاطع السماح للمراقبين الدوليين بالإشراف على الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها يوم الأحد المقبل، في 28 تشرين الثاني، وبالتالي قرر عدد من الشباب المصري أخذ الأمر على عاتقه وتغطية الانتهاكات والمخالفات الانتخابيّة قبل وخلال فترة الاقتراع. وبدأت هذه المجموعات، مع بعض المبادرات الفرديّة، بالتفكير في الطريقة الأنسب لتغطية كافة المحافظات وأخبار آلاف المرشحين الذين يتنافسون على 508 مقاعد، من بينها 64 مقعداً مخصصاً للنساء.

هذا وقامت الحكومة المصريّة بخطوات حثيثة للتضييق على حريّة الرأي، حيث قرر الجهاز القومي المصري لتنظيم الاتصالات فرض قيود وضوابط جديدة للرقابة على خدمة رسائل المحمول الدعائية والإخبارية التي ترسلها مختلف الشركات. وتلقى عدد من المؤسسات الإعلامية إخطاراً جاء فيه أن على أي مؤسسة إعلامية الحصول على موافقة من وزارة الإعلام والمجلس الأعلى للصحافة لإرسال رسائل عبر شركات المحمول.وكان مجدي الجلاد، رئيس تحرير جريدة المصري اليوم، رأى أن هذا الأمر “يعتبر عودة صارخة لنظام الرقيب على الصحف”.

هذا الواقع دفع الناشطين للبحث عن مجالات أخرى يمكنهم من خلالها تغطية الانتخابات المصريّة والإشراف على نزاهتها، ومن هنا جاءت فكرة استخدام المواقع الإلكترونيّة، ولا سيّما التفاعلية منها، والتي تتيح قيام الجماهير بالمشاركة في موادها. ولهذا اتجهت العديد من الفئات لمواقع متخصصة في رصد المخالفات وذلك باستخدام نظم حديثة، مثل إرسال رسالة نصية إلى رقم هاتف معيّن، أو تدوينة قصيرة على موقع تويتر، أو من خلال البريد الإلكتروني. ويتم جمع هذه المعلومات وتحويلها إلى إبلاغ عن مخالفة، يحدد مكانها على خريطة مصر، ويتم تحديد نوع المخالفة والزمان كذلك.

وتعددت مشارب هذه الجماعات: منها من يشدد على دوره الحيادي في عمليّة المراقبة مثل الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات  ومنها من يعد في قلب الحدث الانتخابي، كالإخوان المسلمين. وقد قام الإخوان بإنشاء موقع، وربطوه بصفحة “فايسبوكيّة” تجاوز عدد أعضائها 30 ألف شخص.

ينشر أحمد نية هذه العبارة: “استخدم مرشحي الحزب الوطني وعلى رأسهم الوزير سيد مشعل للمساجد لتعليق الوسائل الإعلانية لهم”، في صفحة “وحدة الرصد الميداني – برلمانيات 2010” التابعة للإخوان، ويلحقها بصورة تظهر المخالفة الانتخابيّة بتعليق شعارات سياسيّة على أحد المساجد. كما تخدم الصفحة كمنصة للأخبار العاجلة، ففي غضون دقائق من إحدى الحوادث، ينشر محمد توفيق: “عاجل – اعتقال اثنين من أنصار النائب الإخواني صبري خلف الله بالدائرة الأولى بمحافظة الإسماعيلية لتوزيعهم مطويات دعائية لانجازات النائب”.

كما برز أيضاً الموقع الإلكتروني “أنت شاهد”  والذي يعرّف عنه القيمين عليه على أنّه: “مشروع يسعى لدعم المشاركة الشعبية لمراقبة الانتخابات المصرية من خلال استخدام تكنولوجيا الخرائط – “اوشاهيدي” وإتاحة البيانات والمعلومات الخاصة بالانتخابات المصرية للمهتمين من الإعلاميين والباحثين والأطراف السياسية المختلفة، وذلك لدعم التطور الديموقراطي في مصر من خلال عملية انتخابية أكثر شفافية”.ويحظى هذا المشروع بدعم من المعهد المصري الديمقراطي، و”الوقف الوطني للديموقراطية “، كذلك منظمة “سيبرأكت والمؤسسة الأميركية : منظمة بيت الحرية

ويوجد على الساحة الإلكترونيّة عدة مواقع أخرى تفيد القيام بالمهمة ذاتها، وهي تجميع البيانات المرسلة من قبل الناس لإعطاء صورة جغرافية عن حجم الانتهاكات الموجودة في عملية انتخابات مجلس الشعب المصري. وقد قام المدون وائل عباس، بالتعاون مع مجموعة من المدونين المصريين، بوضع خريطة الكترونية أسماها “أبو بلاش”  كمحاولة أخرى مستقلة لتغطية الانتخابات.

تعدد محاولات الرصد دفع سامي بن غربية، الناشط الحقوقي ومدير موقع “نواة” الإلكتروني، والممنوع من الدخول إلى بلده تونس بسبب قضايا تتعلق بحرية الرأي والتعبير، ليسأل: “حتى الآن هناك 5 مواقع تعتمد تقنية “أوشاهيدي” لتغطية الانتخابات المصرية. هل بتنا نواجه أزمة في تقنيات وأدوات جمع المعلومات من المصادر؟”، ومن ثمّ قام بن غربية بإنشاء موقع يمكّنه من جمع كل البيانات من المواقع الأخرى في مكانٍ واحد

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المواقع التي تنطوي على تقارير مرفوعة تمثل تجارب المواطنين، وبالتالي لا تقدّم صورة كاملة عن الأحداث في مصر، وعن كافة الانتهاكات الحاصلة. إنّما قد تساهم في إعطاء صورة عن حجم المخالفات والتعبير عن الصورة الأخرى التي لا تعكسها بالضرورة وسائل الإعلام المعنيّة بتغطية العمليّة الانتخابية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s