ربيع دمشق: الشعب السوري ما بينذل


Photo Credit: Trella.org

خرج بالأمس نائب الفيدراليّة سامي الجميل ليعلن من بنشعي: “نحن ضد اي طرف سياسي في لبنان يتدخل في هذه المسألة وكما ندعو نحن الآخرين لعدم التدخل في شؤوننا الداخلية علينا نحن الا نتدخل في شؤون الآخرين فكل واحد عنده ويلاته وهمومه وما لا نتمناه لأنفسنا لا نتمناه لغيرنا وليعالج كل واحد أموره بنفسه بالنسبة الينا نحن اللبنانيين الملف السوري هو ملف سياسي ولا نريد ان يكون هذا الموضوع بوابة لخلافات جديدة بيننا وتنتقل المشاكل لعندنا ومن هذا المنطلق ندعو الدولة اللبنانية الى منع اي تظاهرة لها علاقة بدعم أو مناهضة النظام السوري وعلى السياسيين اللبنانيين ان يتجنبوا التحدث عن هذا الموضوع لأننا بغنى عن التدخل بأمور لا تعنينا».

لا أعرف مدى منطقيّة كلام النائب خصوصاُ أنّه يأتي من باب الحرص على الشأن الداخلي اللبناني وعلاقة حسن الجوار. ولكن أيضاً من باب الحفاظ على الكرامة الإنسانيّة واحترام الشهداء الذين يسقطون يومياً في سوريا، يحق لكل متعاطف مع حقوق قضيته في المطالبة بأبسط حقوق هذا الشعب (ولو وصلت حتّى إلى المطالبة بإسقاط النظام وهو شأن من يريد التظاهر)، ومن حق هؤلاء التضامن مع الشعب السوري ضد التعرض للقتل. ولا يعني إن كنّا نتضامن مع الشعب أن نكون عملاء للخارج ولا أن نكون معارضين لخط الممانعة والمقاومة وكل الشعارات الرنانة (وأرجوكم من دون محاولة الصاق تهمة الإنتماء الى 14 آذار). بل انطلاقاً من الإيمان بأنّ سلامة لبنان من سلامة سوريا، يهمنا أن يكون في دمشق نظاماً ديمقراطياً يقوم على إنتخابات عادلة تؤثر على العملية الديمقراطية في لبنان (وتحولها من توافقية الزعامات والبيوت السياسية مثل التي ينتمي إليها الجميّل إلى مدنيّة علمانيّة). لن أتطرّق إلى كم مرّة قام النواب اللبنانيين بالتحريض على السوريين أو بتحريض السوريين على بعضهم البعض، ولكن عندما بدأ الشعب السوري يدفع ثمن الحريّة، قرروا كلّهم لزوم الصمت لا لشيء إلا لأنهم جبناء، ولأنّهم يخافون هذه المرّة من ربيع دمشق يتمدد إلى بيروت. لهذا كلّه يجلس في نفس الخندق حزب الله والكتائب، وحركة أمل والقوات اللبنانيّة وبالطبع الحزب التقدمي الإشتراكي وكل من والوا النظام السوري منذ نعومة الأظافر.

بعض الشباب اللبناني لم تعني له السياسة، وقرر أنّ الواجب الإنساني يفوق أي اعتبار، فنزل إلى كورنيش عين المريسة ليرفعوا بصمت يافطاتٍ كتب عليها: “تحية للثوار في سوريا” و”الشعب السوري ما بينذل” و”لا للقمع في سوريا”. هذه الحركة العفويّة لم تضم سوى أفراد على عدد أصابع اليدين، وهدفت ألا تعلن عن نفسها لكي لا يستثمرها السياسيين اللبنانيين في حساباتهم الضيقة. هي رسالة صامتة من حفنة من أصحاب الضمير لرفاقهم في درعا، وحمص، وحماه، وبانياس، واللاذقية، وطرطوس، والسويداء، ودمشق. رسالة إلى المسيحيين والمسلمين والعلويين والدروز، لمن يرفع شعار “الله أكبر” ومن يحمل صورة “تشي غيفارا”، تحية لكل شاب وصبية سوريين يتظاهرون من أجل حقوقهم في التعبير عن الرأي. هي تحية للشعب الذي يريد تغيير بعض أو كل النظام (والخيار يبقى له)، هي تحية إحترام لسوريا الشعب وسوريا العروبة.

Photo Credit: http://www.trella.org

هذه التدوينة لا تهدف لا للذم بأحد ولا للتشفي، ولا تهدف لأن تثير حفيظة الخط اللبناني الممانع (الذي يزايد على نظام الأسد المعترف أنّ من سقط شهداء في حين يكابر أنصاره اللبنانيين). هذه التدوينة ليست للإستثمار من قبل مناصري حركة 14 آذار الذين يصلّون ليل نهار من أجل كسر شوكة حزب الله.  هذه التدوينة مجرّد تحية، تحية إلى المعتقلين في السجون السورية، والمتظاهرين في الشوارع، والشهداء الذين سقطوا، وللمبادئ التي أعلنوها (أدناه). هي تحية لربيع دمشق (يمكن أول من يستخدم هذه الكلمة) علّه يعطي الزخم للشعب اللبناني ليصنع ربيعه (ربيع سمير قصير لا سمير جعجع).

وهذا بعض ما على وسائل الإعلام الإجتماعية نهار الثلاثاء في 19 نيسان 2011

 حمص

فيديو لجانب من هتافات المعتصمين قبل اقتحام قوات الأمن،فيديو2، فيديو3

فيديو يوضح إطلاق النار الكثيف والهمجي الذي تعرض له المواطنون لفك إعتصامهم، فيديو2، فيديو3، فيديو4

فيديو لأحد الشهداء الذين سقطوا باقتحام ساحة الحرية صباح اليوم

فيديو لجانب من صلاة الجنازة على شهداء الاعتصام

فيديو جديد مطول عالي الدقة لاعتصام البارحة قبل بدء المخابرات بإطلاق النار

فيديو جديد لجانب من هتافات المعتصمين في حمص لطل الملوحي

فيديو من مدينة حمص يبين إضراب المدينة بالكامل تنديدا بمجزرة صباح اليوم

فيديو لإنزال صورة بشار الأسد في اعتصام حمص البارحة

فيديو مؤثر للحظة سقوط الشهيد خالد أبو السعود على أيدي قوات الأمن عند إقتحام ساحة الحرية

دمشق وريف دمشق

فيديو لإعتصام طلاب كلية الطب بجامعة دمشق اليوم للمطالبة بالإفراج عن زملائهم

تصوير جانب من مظاهرة أهالي الكسوة والمطالبة برحيل بشار الأسد وإسقاط النظام فيديو1، فيديو2، فيديو3

فيديو جديد من يوم جمعة الإصرار يوضح تدفق الحشود باتجاه ساحة العباسيين

فيديو جديد لإعتصام زملكا وعربين ليلة البارحة تنديدا ببشار الأسد، فيديو2

جبلة

فيديو لإعتصام أهالي جبلة سنة وعلوية للإصرار على مطالب الشعب السوري

بانياس

فيديو لمظاهرة بانياس اليوم تضامنا مع أهالي حمص

فيديو لرد أهالي بانياس على قرارات وزارة الداخلية

فيديو لطرد أهالي بانياس لمراسل الفضائية السورية

فيديو جديد لشهادات أهالي البيضا حول إقتحام رجال الأمن للبيوت والأهالي

إدلب

فيديو لمظاهرة جسر الشغور استقبالا للشهيد محمد كوبس ،فيديو2

حوران

درعا- تصوير جانب من مظاهرة  طلاب الجامعات والمدارس في درعا تضامنا مع حمص فيديو1، فيديو2، فيديو3، فيديو4،فيديو5

فيديو لهتافات أطفال درعا بعد انصرافهم من مدارسهم

فيديو لجانب من هتافات ساحة الكرامة في درعا والشعارات الجديدة

تصوير جانب من إعتصام الأطباء والمهندسين في درعا نصرة لحمص، فيديو1، فيديو2

الحراك- فيديو لخطاب الشيخ أحمد صياصنة في إعتصام الحراك

فيديو لكلمة حرة من القوز في ساحة الكرامة

اللاذقية

فيديو لجانب من تظاهرة اليوم تضامنا مع حمص وتنديدا بالإعلام السوري

مصر

فيديو لجانب من مظاهرة القاهرة بالأمس للتضامن مع حمص

بعض من التغطية التلفزيونية

فيديو لتقرير الجزيرة في نشرة حصاد اليوم

فيديو لتقرير قناة الجزيرة حول مشاريع القرارات الجديدة

فيديو لمداخلة هيثم مناع على قناة الجزيرة الإنكليزية تعليقا على الوعود الإصلاحية للنظام

فيديو لتقرير الجزيرة حول أعداد المنفيين السوريين قسريا بالخارج

فيديو لمداخلة الوزير السابق محمد الزئبي حول حقيقة نظام الأسد على قناة فرانس 24

فيديو لمداخلة هيثم المالح معلقا على مجزرة حمص على قناة فرانس 24

من إعلام شباب الثورة

فيديو صامت بعنوان سوري أنا

فيديو يوثق بعض أحداث الثورة السورية

فيديو سقط القناع عن القناع

فيديو الشعب السوري يسقط الدكتاتورية

فيديو لا للسلبية… أنا مع الثورة السورية

فيديو لأسئلة واضحة ومباشرة من مواطنة سورية إلى بشار

فيديو لحقيقة فلم قرية البيضا والإعلام السوري الكاذب

مطالب شعبية سورية لمتظاهري الحرية

ما يزال بعض السوريين يرون أن مطالب المحتجين غير واضحة، وربما يرونها‪ ‬أحيانا غير محقة نتيجة التشويه الذي تمارسه السلطة وأجهزتها الإعلامية. لذلك نرى من الضروري أن توضح هذه المطالب للسوريين كلهم وأن يتم توحيدها من قبل المحتجين. إن المعني بهذه المطالب هو النظام السوري الحالي. ولا نعتقد أن أحداً من السوريين يريد من النظام السوري أن يرحل إن قام بتنفيذ هذه المطالب. وإن ما نسمعه من البعض من مطالب بتغيير النظام هو نتيجة اليأس الذي يعتري نفوس الكثيرين من أن يغير النظام السوري سلوكه، لكنه لو فعل فإن هذه المطالب بتغيير النظام ستختفي‬

أولاً – الإجراءات الفورية

إطلاق سراح كافة سجناء الرأي والسياسيين والسماح الفوري بعودة المهجرين من أبنائنا وذوينا إلى وطنهم دون قيد أو شرط

رفع حالة الطوارئ والأحكام العرفية بشكل واضح لا لبس فيه وعدم وضع أي قوانين مماثلة، وإلغاء محكمة أمن الدولة غير الشرعية والمحاكم الاستثنائية مباشرة وإلغاء كافة الأحكام الصادرة عنها‪‬

خروج كافة أشكال القوى الاستخباراتية المسلحة من المدن السورية، وفك الحصار عنها وعن غيرها، مع بقاء قوى الشرطة لحفظ الأمن، وتعويض الأهالي عن الأضرار التي لحقت بهم وتعويض ذوي الشهداء ومحاكمة المسؤولين عن قتلهم وذلك من خلال تحقيق سريع وشفاف يمكن مراقبته من خلال الجمعيات الحقوقية المحلية والعربية المختصة‪‬‬

إصدار مرسوم جمهوري صريح يضمن حق التظاهر السلمي ويجرم الاعتداء على المتظاهرين أو تهديدهم تحت طائلة المسائلة القضائية‪‪

التوقف مباشرة عن كل أشكال الإرهاب والتهديد الممارس على أبنائنا في المدارس من خلال الإدارة أو المدرسين أو من خلال تواجد عناصر المخابرات في المدارس وما حولها. والتوقف عن إجبارهم على الخروج في مسيرات تأييدية من خلال الترهيب

رفع سلطة الأجهزة الأمنية عن رقاب الناس وأن تتوقف مباشرة عن اعتقال الناس بسبب توجهاتهم السياسية أو الدينية. وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية المختلفة في جهاز أمن وطني يتبع وزارة الداخلية ويعتمد المعايير الحديثة في العمل التي تضمن حقوق الإنسان والحقوق الدستورية


‬

ثانيا: إجراءات تحتاج إلى جدول زمني محدد

تعديل الدستور وخصوصا المادة الثامنة منه بما يتناسب مع الدولة التعددية الديموقراطية وضمان حقوق الإنسان الأساسية والتداول السلمي للسلطة‪

تحقيق الاستقلال الفعلي لسلطة القضاء وحصانته ونزاهته من خلال إجراءات جذرية تشارك في وضعها ونقاشها المؤسسات الحقوقية المحلية والنقابات المهنية المختصة‪‬

تحقيق حرية الإعلام بكافة أشكاله وضمان حرية التعبير‪‬

إصدار قانون عصري للأحزاب والجمعيات بما يتلاءم مع متطلبات العصر ويحقق طموحات الشباب ويمكّن من بناء مؤسسات المجتمع المدني‪‬

وضع قانون عصري للانتخابات يضمن التعددية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة للمجالس المحلية ومجلس الشعب لضمان تمثيل جميع فئات الشعب تمثيلا عادلا، بما يتيح تشكيل حكومة قادرة على مكافحة الفساد والفقر، ومحاسبة المفسدين وتحقيق التنمية‪‬

العمل على حل قضية الاكراد من خلال اعادة الجنسية لمجردي الجنسية والمكتومين واعادة توزيع الاراضي على اصحابها وتحسين الاوضاع المعيشية

اتخاذ إجراءات فورية لتصفية ملف الفساد في سورية بتفكيك الشبكات الراعية والقوى الحارسة له، ومحاسبة الفاسدين والمفسدين في أجهزة الدولة ومصادرة الأموال المشبوهة وإعادة النظر في كافة العقود المجحفة بحق الدولة والمجتمع السوري وعلى رأسها الهاتف الجوال‪

 ‬وضع خطة محكمة وشفافة للقضاء على الفقر والبطالة في المجتمع وتقييمها بصورة نصف سنوية من قبل مجلس الشعب‪.

عقد مؤتمر وطني جامع تشارك فيه كافة الفعاليات الوطنية لمتابعة تنفيذ المطالب السابقة والقضايا الأخرى العالقة

إن هذه المطالب ملحة للخروج من الوضع الحالي، وهي ليست كثيرة إطلاقا على شعبنا السوري الذي عانى عقوداً من تغييب الحريات والفساد ونهب خيرات الوطن واستباحة الحقوق

تحيى سورية حرة أبية ويحيى شعبها عزيزاً كريماً


5 thoughts on “ربيع دمشق: الشعب السوري ما بينذل

  1. من أجل حقوقهم في التعبير عن الرأي. هي تحية للشعب الذي يريد تغيير بعض أو كل النظام (والخيار يبقى له)

    الرأي والرأي الأخر…. ماذا عن الملايين من مؤيدن بشار الأسد؟ّ

    هل هدفنا تغير وتحسين النظام او هدفنا فقط إسقاط بشار؟

    ماذا عن ال50 قتيل من القوة الأمن؟

    لماذا الإعلام المحايز؟

    هتاف اول : اموية اموية ما بيفوتها العلوية !!
    هتاف ثاني : المسيحية ع بيروت و العلوية ع التابوت !!
    هتاف ثالث : لا ايران ولا حزب الله بدنا سني يخاف الله !!

    شو رايك بهذه الهتافات ’’الاصلاحية’’ ؟؟؟

    كون موضوعي استاذ اسعد… واذا متفتش منيح على اليو تيوب سوف تجد فيديوات بعد😉

  2. بدي استأذن من أستاذ أسعد بإبداء بعض الرأي ، نحنا ما عم ننكر أبدا ً حقوق الناس اللي مؤيدة للنظام الحالي ..
    عم نطالب يكون رأينا ” ورأيكن ” مهم ..
    يا أخي مدام في ملايييييييين مؤيدة للنظام ، خلونا ننتخب ديمقراطيا ً وبشفافية ،نعبر .. يكون عنا احزاب بدون تهم وخيانات ..

    حتى لو دخلت بافتراض ان المعارضة اقلية ، ” وهذا ما لا نعرفه الانتماء السياسي الأكبر برأيي بسوريا هو الانتماء للخوف .. لا للموالاة ولا للمعارضة ” فهل هذا يعني انتهاك حقوق الاقليات لأنها اقليات ؟

    هالهتافات .. حتى الاعلام الرسمي السوري اللي ماترك شي ما حكاه عن المتظاهرين .. ما صورهن ونشرن ” علما ً انها حتما ً في صالحه ” .. ..
    وحاليا أنا ميالة صدق الشعارات اللي عم شوفها بعيني .. مو قيل عن قال

  3. يعني ما حدا بيقدر يقول انو الاعلام مو منحاز ضد سورية يعني شعهود العيان و الفبركات كلها مو وليدة الصدفة و لا من باب الخطا!!!!!!!!!!!! يعني وم افيو حدا يقول انو مو من مصلحة اميركا اسقاط سورية او ما لح يكون اهل طرف بهالموضوع و يلي عم يصير لانو من اكبر مصالح اميركا و اسرائيل و الغرب بشكل عام اسقاط سوريا و اضعافها و من ثم تقسيمها
    و هي الشعارات الطائفية كلياتنا عم نسمعها و اذا كان الاعلام السوري ما عم يجيب سيرتها فهو مشان ما تتكرس بين الناس و تصير عادية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s