جعجع وعون وجنبلاط ونصرالله وبري والحريري والجميل.. وكل شتائم الأرض


ميشال عون.. أيها المتبجح بمحاربة الفساد وطواحين الهواء وصاحب شعار الإصلاح والتغيير

سمير جعجع.. يا مجرم يحاضر بعفة السلم والحرية والديمقراطية

أمين وسامي الجميل – أيها العملاء الذين يبيعون دروسا في الوطنية – أيها المتشدقون في شتم كل ما هو ليس مثلكم أيها العنصريين ومن ثمّ المنبطحين أمام كل مال وسلطة

وليد جنبلاط.. يا اشتراكي ورث لقب “البكاوات”، يا محاضراً في ديمقراطية الأنظمة وأنت رئيس حزب لأكثر من ثلاثة عقود – يا عروبي حسب المصالح، وشرقي حسب المصالح، وغربي حسب المصالح، وممانع حسب المصالح، ومقاوم حسب المصالح، ولبيرالي حسب المصالح

سعد الحريري.. يا طفلاً يلهو في السياسة، يا قديساً على تويتر يبشر الناس بأنه سوف يصلي فيستأذن ليربح دعاية – يا ابن حرامي السوليدير – يا ابن الشهيد الذي توقف الناس عن شتمه يوم مات فقط – يا ابن العشرات المليارات من الدولارات المسروقة من الخزينة

حسن نصرالله.. يا مقاوم يدعي معرفة قيمة الموت والكفاح، ويصفق لنظام مجرم متكالب على السلطة بحجج واهية – يا انساني يعتبر نفسه يشعر مع الناس فيبقي المسحوقين من طائفته على حالهم ليستغلهم سياسياً ودينياً وإيديولوجياً فيما تذهب الأموال “الشريفة” إلى عربات وقصور المسؤولين في حزبه

نبيه بري.. يا مؤمناً بديمقراطية فقط إن ضمنت لك مجلس النواب، يا مؤمناً بنظام علماني وفي نفس الوقت تسأل عن حصص الطائفة، يا مسؤولاً عن حركة محرومين تصول وتجول وتسرق وتنهب من مال الشعب.. يا مسؤولاً عن وزراء وعشرات النواب ولآلاف الموظفين والحرس الشخصي ومن يتقاضى مبالغ ليوظف الناس في الدولة

أيها المسؤولين في بلدي.. أحتقركم!

أيها الزعماء اللبنانيين.. أشتمكم

أيها القادة الزمنيين وأتباعكم ومسؤوليكم الروحيين.. أبصق عليكم

أيها الطائفيون بامتياز.. تباً لكم

لماذا؟ لأن نبيل زغيب طرد من عمله بسبب الطائفة فمات معنوياً من الجوع قبل أن يقتل جسده وينتحر

لأنّ ابن نبيل زغيب حاول الإنتحار وهو يرقد الآن بين الحياة والموت

لأنّ نظامكم هو الكفيل في قتل أمثال نبيل، وهو القاتل للألوف الشباب الوطن

لأنكم لم تحاسبوا على عشرين سنة من القتل والخطف والسرقة والفساد

لأنكم لم تدفعوا ثمن التهجير والاغتراب

لأنكم بلا ضمير – وبلا كرامة

فلكم كل شتائم الأرض

إقرأ أيضاً: عدد سنوات حكم البيوت الطائفية في لبنان

3 thoughts on “جعجع وعون وجنبلاط ونصرالله وبري والحريري والجميل.. وكل شتائم الأرض

  1. Thank you Assaad for expressing our voices, the voices of those forgotten, the voices of those who dream of a free human society, of those who resent the hegemony of this corrupted criminal sectarian Lebanese political system

  2. كما تكونون يولى عليكم ,,,,, السلطة بتعكس صورة المجتمع ,,,,, يعني نحن مش افضل منهم لنو لو نحنا افضل نهم ما كنا خليناهم على كراسيهم , لأ مش ما كنا خليناهم على الكراسي كنا كبيناهم بالحبوسي ,,,,,,,, تووووووووت على هالبلد

  3. I commend this post for all the truth it holds…. you summarized each warlord with a fitting-and i would say too generous- description. what is sad is that it is the same thieves, criminals and hypocrites who have ruled the country for the past 30+ years- and their sons too. But just one comment,it is rather sad to see, that more often than rarely, even the most objective lebanese bloggers still take sides with one political party or than the other when they are . frustrated, and after countless unbiased, well-researched, rational posts they come out with irrationally emotional racist extremist rants ;which leads me to think: if the young, tech-savvy, educated and talented youth in the country still uses politics as a cushion when things get rough, will Lebanon ever change for the better?

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s