شارع الحمراء: الموسيقى تتكلم


أسعد ذبيـان

نشرت في موقع شباب السفير

يجمع شربل روحانا حوله المئات من عشاق أغانيه في أول شارع الحمراء، يتداعون للوصول للخطوط الأماميّة. مايا تعاتب رفيقتها لأنها أخرتها خمس دقائق عن بدأ الحفلة، لا يمكنها احتمال فكرة أن يفوتها الكثير. يغني شربل روحانا، وينساب معه الجمهور.
الغالبية من جيل الشباب. في العادة هم جمهور يصطفّ على أبواب “الفوروم” لحضور حفلات الفنانين الأجانب والموسيقى الغربيّة، ولكن وقع الأسماء على خشبة المسرح الأول فعلت فعلها بالجماهير، فسارعت للاصطفاف في الأمتار العشرين خلف المسرح لتغني وترقص.

فيروز وحنظلة وزياد.. في “شباب السفير”


أسعد ذبيـان

لا يمكن لكشكٍ واحد من بين العشرات أن يسرد القصّة كلها، ولا يسع عدسة واحدة من بين المئات أن تلتقط كل نبضات شارعٍ يعبق بالحياة والحب والمتعة. ولا يقدر شخص واحد أن يصف ما يختلج صدور الألوف الذين وجدوا في يوم العيد متنفس حريّة، ولمسة عتق من عبودية السير والقيادة المتعبة في زحمة الحمراء.

استمر في القراءة